آر بي هايتس

انبثق مشروع "آر بي هايتس" من رؤية تهدف إلى إنشاء عقار راقٍ مفعم بالأناقة، ينضح بالفخامة ويرسي بالفعل معايير جديدة على مستوى السوق في دبي. وفي الوقت الذي تمتاز فيه التصاميم الداخلية بالحداثة، إلا أنها منتقاة بعناية فائقة، ليتناغم فيها الطابع الرجولي مع لمسات أكثر نعومة، في أجواء مريحة وفاخرة في آن معاً. أما المساحات العامة فهي مفتوحة ومبهجة وتشكل ملتقيات اجتماعية للتفاعل والتواصل مع الآخرين، دون أن تخلو من مناطق ذات خصوصية أكبر لأولئك الراغبين بقضاء بعض الوقت للمطالعة أو العمل. وبدورها، تنفرد ردهات الاستقبال في الطابق الأرضي برحابتها وجدرانها الزجاجية التي تسمح للسكان بمواكبة الإيقاع الحيوي لمنطقة وسط مدينة دبي وبخصوصية تامة في ردهتهم الخاصة. وتم تصميم جميع هذه المساحات لتوفر أروع الإطلالات على الأفق العمراني لمدينة دبي.

وبالمثل، تم تصميم مرافق الاستجمام واللياقة البدنية انطلاقاً من المفاهيم ذاتها، عبر تشطيبات الدافئة التي تحمل لمسات رجولية تبرز روعة التصاميم. ويراعي مخطط الوحدات السكنية كافة احتياجات السكان، عبر توظيف أفخم المواد التي تعزز قيمة العقار، بالتزامن مع استخدام عناصر الإضاءة لرسم ملامح المساحات الداخلية بدقة فائقة. ولكن، كيف يمكن لنوعية المواد المختارة أن يبرز التصميم؟ هذه هي الرؤية التي تحدثنا عنها. ففي "آر بي هايتس"، هنالك العديد من التشطيبات والتجهيزات المختارة لإضفاء المزيد من التألق على المساحات، وإثرائها بلمسات غنية تبرز ملامحها. ومثال ذلك الدمج بين البرونز والجلود الداكنة لإحداث تناقض جمالي بديع بين القوة والنعومة.

وتم أيضاً استخدام طلاء خاص في التشطيبات مع التركيبات الزجاجية الفنية التي تبرز المساحات الداخلية. والسؤال الذي يطرح نفسه هنا: ما هو أكثر ما يميز هذا العقار عن سواه في المنطقة؟ ما هي العناصر المتفردة المستخدمة في تخطيطه؟ إن "آر بي هايتس" هو، ببساطة، مفهوم جديد في سوق العقارات السكنية الفاخرة بمدينة دبي التي تتغير فيها توجهات القطاع بصورة متسارعة. ويبدو ذلك جلياً في أسلوب تخطيط المساحات، والمرافق المتاحة للسكان، ونوعية التشطيبات، ومراعاة أدق التفاصيل في كافة عناصر التصميم. وإذا ما أردنا أن نتوقف عند أهم هذه المرافق، لا بد أن نذكر الردهة التي يمكن استخدامها أيضاً كمكتبة أو كغرفة لألعاب البلياردو، فهي أشبه بغرفة معيشة واسعة يمكن للسكان الالتقاء بها في أجواء اجتماعية راقية تضمن أعلى مستويات الخصوصية.

وتضيف غرفة البلياردو التي تضم أيضاً مكتبة في طابق الميزانين نفحة من الحداثة على أجواء العقار، وتوفر وجهة للاسترخاء مساءً. أما الردهة الأخرى فتقع في الطوابق العليا، وهي بمثابة واحة هادئة في قلب تصميم زجاجي فريد حيث يمكن للسكان تجنب حرارة الصيف بجوار المسبح في وجهة يتم التحكم بدرجة الحرارة فيها لتكون مناسبة لقضاء أوقات مميزة طيلة السنة، تتوفر فيها المرطبات أيضاً وسط أروع الإطلالات على الأفق العمراني للمدينة. وتم اختيار المفروشات ومواد الإضاءة بعناية فائقة لتثري أجواء الأناقة والفخامة على التصاميم العصرية التي تتفوق على أحدث التوجهات العالمية، وهو ما يبرز في الأنماط والألوان الغنية التي تجعل من زيارة هذه الردهة تجربة استثنائية بامتياز.